تطاوين: مشروع قطب الواحات يبلغ مرحلة البحث عن التمويل‎

أفاد عبد الله الرابحي، كاتب الدولة المكلف بالموارد المائية والصيد البحري، اليوم الجمعة 26 أكتوبر 2018، أن مشروع إحداث قطب واحات ببرج بورقيبة من معتمدية رمادة ولاية تطاوين، بلغ مرحلة البحث عن التمويل.…

أفاد عبد الله الرابحي، كاتب الدولة المكلف بالموارد المائية والصيد البحري، اليوم الجمعة 26 أكتوبر 2018، أن مشروع إحداث قطب واحات ببرج بورقيبة من معتمدية رمادة ولاية تطاوين، بلغ مرحلة البحث عن التمويل.

وأشار عبد الله الرابحي، أنه تم إعداد مذكرة تحدّد كيفية تنفيذ المشروع، الذي يرتكز على استغلال موارد الصحراء، خاصة منها الطاقة الشمسية، والإستغلال الفلاحي ومدّ الطرقات وتنمية الصحراء وتوفير مواطن الشغل، مشددا على حرص وزارة الفلاحة على الإنطلاق في تنفيذ الجانب الخاص بها ومتابعة الملف.
وأفاد بأن الوزارة استكملت بعد إعداد دراسة المشروع المحددة مساحته، في مرحلة أولى، ب580 هكتارا، على أن يتم تحديد المساحة المتبقية تباعا مشيرا إلى القيام بدراسة أخرى أظهرت توفّر الموارد المائية بهذه الصحراء إلى جانب الإنتهاء من اختيار نوعية التربة.
ولفت الرابحي، خلال جلسة عامة بمجلس نواب الشعب خصصت لطرح أسئلة شفاهية على وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، إلى توجّه الوزارة، من خلال هذا المشروع، نحو إحداث قرى في المنطقة وواحات مع غراسة أشجار الزيتون.
كما أفاد الرابحي، أنه تم خلال جلسة انعقدت منذ 2 أوت 2018، عرض المشروع على الأطراف الممولة بمشاركة الأطراف المتدخلة على غرار رئاسة الحكومة ووزارات الدفاع والداخلية وغيرها من الوزارات والبرامج المعنية.
وذكر النائب، البشير الخليفي، الذي تساءل عن أسباب تعطّل مشروع إحداث قطب الواحات ببرج بورقيبة برمادة يهم 1000 هكتار تنقسم إلى 500 هكتار لبعث شركات إحياء فلاحية مع تخصيص 170 هك لفائدة الشهائد العليا والتقنيين و70 هك لصغار الفلاحين.

الأنشطة
المصدر
nessma

مقال مماثلة

Back to top button
Close
Close