ائتلاف صمود يدين حركة النهضة و يوجه هذه الإتهامات‎

نشر ائتلاف صمود بيانا للرأي العام علق فيه على تصريحات قيادات نهضاوية تدعو إلى النزول لشارع لمعاضدة جهود القوات الأمنية.…


ائتلاف صمود يدين حركة النهضة و يوجه هذه الإتهامات

نشر ائتلاف صمود بيانا للرأي العام علق فيه على تصريحات قيادات نهضاوية تدعو إلى النزول لشارع لمعاضدة جهود القوات الأمنية.



 ائتلاف صمود يدين حركة النهضة و يوجه هذه الإتهامات

وفي ما يلي نص البلاغ : 

قام عدد من قيادات حركة النّهضة بدعوة أعضائها من الشّباب، في وسائل الإعلام، للنّزول إلى الشّارع ولعب دور قوات الأمن في حماية الأشخاص والمنشآت وصدّ الاحتجاجات. كما صرّح رئيسها مؤخّرا، بأنه متأكد من براءة رئيس حزب قلب تونس الذي هو رهن الإيقاف وتنبّؤه بأن السلطة القضائية سوف تبرّئه.

وبناء على ما تقدّم فإنّ ائتلاف صمود:

1/ يعتبر أنّ دعوة شباب النّهضة للعب دور الأمن في حماية الأشخاص والمنشآت وصد الاحتجاجات هي دعوة مبطّنة للاقتتال بين أفراد الشّعب الواحد وخلط ممنهج بين مليشيات الحزب الحاكم والأجهزة الرّسمية وقد جندت حركة النهضة مليشياتها عديد المرات حيث تمّ الاعتداء على المتظاهرين في 9 أفريل 2012، سحل لطفي نقّض في 18 أكتوبر 2012، الاعتداء على مقرّات الاتحاد في 4 ديسمبر 2012، الاعتداء على من شاركوا في جنازة الشهيد شكري بالعيد في 8 فيفري 2013، الاعتداء على المشاركين في اعتصام الرحيل في جويلية 2013 ... من أجل الهيمنة على المشهد بمنطق التّرهيب وممارسة العنف.

2/ يطالب النّيابة العموميّة القيام بدورها ومساءلة هؤلاء، حمايتا للأمن العامّ في البلاد وباعتبار أنّ هذه الدعوات تقع تحت طائلة القانون الجزائي.

3/ يعتبر تصريحات رئيس حركة النهضة الذي يشغل خطة رئيس مجلس نواب الشعب هي تعدي صارخ على مبدأ فصل السّلطات وضغط مباشر على السلطة القضائية لحماية حليفه في الحكم ومحاولة تبرئته.

4/ يجدّد دعواته لقوى المعارضة في البرلمان للتّنسيق من أجل سحب الثّقة من رئيس المجلس باعتباره يمثّل خطرا على الانتقال الدّيمقراطي ومحاربة منظومة الفساد وعائقا لحسن سير المجلس وقيامه بدوره الأساسي في سنّ القوانين واتّخاذ القرارات التي من شأنها إخراج البلاد من الأزمة الخانقة التي تعيشها. 


الأنشطة
المصدر
tuniscope

مقال مماثلة

Back to top button
Close
Close