رغم الخسائر التي سببتها الكورونا: شركة Cofat تراهن على التشغيل و تحافظ على جميع مواطن الشغل وتوفر 1000 موطن شغل جديد (صور)‎

رغم انكماش السوق والخسائر الكبيرة التي تكبدتها المؤسسات الصناعية بسبب جائحة الكورونا، الامر الذي دفع الكثير منها الى تسريح جزء من عمالها لمجابهة الازمة، الا ان شركة كوفات Cofat المختصة في صناعة الكابل…

رغم انكماش السوق والخسائر الكبيرة التي تكبدتها المؤسسات الصناعية بسبب جائحة الكورونا، الامر الذي دفع الكثير منها الى تسريح جزء من عمالها لمجابهة الازمة، الا ان شركة كوفات Cofat المختصة في صناعة الكابلوهات والمنظومات الالكترونية للسيارات، والتي تعتبر واحدة من اهم المؤسسات الصناعية التونسية المصدرة، لم تكتفى فقط بالحفاظ على كافة مواطن الشغل، بل قامت خلال الآونة الأخيرة بانتداب اكثر من 1000 عامل جديد بالإضافة الى انطلاقها في توسيع وحداتها الصناعية وذلك بهدف دعم التشغيل ومردودية المؤسسة.

ولمجابهة الوضع المستجد الذي فرضته جائحة كورونا، قامت شركة Cofat باتخاذ جملة من اجراءات السلامة والتدابير الوقائية، على غرار تركيز قسم مختص في السلامة والنظافة تحت اشراف مختصين، وتدعيم المصحات المركزة في الوحدات الصناعية في اطار طب الشغل، واتخاذ اجراءات للتباعد الجسدي وتعميم الجال المعقم والات قيس الحرارة، وتوفير مختص نفسي للمرافقة النفية للعمال، ووضع بروتوكول صحي للعمل داخل المؤسسة وايضا للتعامل مع اي حالة مشبوهة.

وتسعى شركة Cofat التي تعتبر من اكبر المؤسسات الصناعية المصدرة في تونس الى العمل من اجل الحفاظ على مواطن الشغل ودعمها، وايضا الحفاظ على الطاقة الانتاجية التصديرية و سمعتها الجيدة عالميا لدى حرفائها.

وتجدر الاشارة الى ان شركة Cofat قامت بجهود هامة خلال الموجة الاولى لوباء الكوفيد في دعم الجهد الوطني لمجابهة الوباء، حيث ساهمت في التبرع بمعدات طبية وصحية الى عدد من المستشفيات، وتوزيع عشارات الاف المساعدات الغذائية على عديدالمناطق، والتبرع الى صندوق 1818، بالإضافة الى حفاظها على مواطن الشغل لألاف العمال.

تعليق

الأنشطة
المصدر
tunisiaonline

مقال مماثلة

Back to top button
Close
Close