القيروان: غياب الأسمدة يسبّب في تأخر انطلاق موسم زراعة الحبوب‎

القيروان: غياب الأسمدة يسبّب في تأخر انطلاق موسم زراعة الحبوب…

تشهد ولاية القيروان نقصا فادحا في مستلزمات الإنتاج الفلاحي لا سيما في مادة الامونيتر وثاني فسفاط الألمنيوم DAP والفسفاط في السوق المحلية، مما دفع فلاحي الجهة إلى التنديد بصمت الحكومة على ما وصفوه بالكارثة التي تهدّد القطاع.

وشكّل هذا النقص الفادح تخوّفات كبيرة لدى اغلب فلاحي الجهة باعتبارها مواد حيوية وتردد الأغلبية منهم عن زراعة الحبوب رغم انطلاق الموسم الفلاحي.

وأقر رئيس دائرة الإنتاج النباتي بالقيروان الحبيب غنّام بنقص مادتي الفسفاط وال DAP بسبب الاضرابات داخل المجمع الكيميائي واعتبرها مواد ضرورية في إنتاج الحبوب مؤكدا أن المساحة الجملية للغراسات الكبرى للحبوب تقدر بحوالي 120 ألف هكتار منها 24 ألف هكتار من المساحات المروية التي تمثل ثلث من المساحات على المستوى الوطني.

وأشار غنّام أنه تم توفير إلى حد الآن حوالي 200 طن من مادة DAP  و 50 طن  من الفسفاط فقط فحين ولاية القيروان تحتاج حوالي 3100 طن من مادة  DAP و 600 طن من الفسفاط.

*خليفة القاسمي 
 

الأنشطة
المصدر
mosaiquefm

مقال مماثلة

Back to top button
Close
Close