‘الهيروين’ و’الفنتانيل’ أخطر المخدرات: 200 أمريكي ماتوا يوميا العام الماضي بسبب الجرعات الزائدة‎

أكدت إدارة مكافحة المخدرات بالولايات المتحدة أنّ عدد الوفيات الناجم عن تناول الجرعات الزائدة من المخدرات وصل إلى مستويات قياسية العام الماضي حيث كشفت تقارير طبية وفاة 200 شخص يوميا في الولايات المتحدة…


أكدت إدارة مكافحة المخدرات بالولايات المتحدة أنّ عدد الوفيات الناجم عن تناول الجرعات الزائدة من المخدرات وصل إلى مستويات قياسية العام الماضي حيث كشفت تقارير طبية وفاة 200 شخص يوميا في الولايات المتحدة بسبب الجرعات الزائدة.

وأظهرت الأرقام الأولية أن أكثر من 72 ألف شخص لقوا حتفهم في العام 2017 بسبب الجرعات المفرطة من المخدرات. وزارة الصحة والخدمات الإنسانية بالولايات المتحدة أشارت منذ حوالي أسبوع إلى تسجيل تراجع طفيف في نسبة الوفيات الناجمة عن الإفراط في تناول المخدرات، وذلك من خلال مقارنة عدد الوفيات المسجلة العام الماضي وتلك التي تمّ تسجيلها منذ أوائل هذا العام

وحسب التقرير الصادر عن إدارة مكافحة المخدرات، فإن مادّة الهيروين والفنتانيل تعتبران أكبر تهديد في البلاد، لكن المسؤولين الفيدراليين يشعرون بالقلق من انتشار تناول مواد الميثامفيتامين والكوكايين بمستويات كبيرة في مناطق لم تكن معروفة تاريخياً بتناول العقاقير المخدرة. كما أعربت وكالة مكافحة المخدرات عن قلقها من استغلال البعض لتقنين الماريخوانا وبالتالي تهريب الحشيش وترويجه بطرق غير مشروعة في الأسواق أو في دول لا تتوفر على قوانين خاصة بشأن الاستهلاك الطبي أو الترفيهي للماريخوانا.

وأظهرت البيانات الأولية أنّ وفاة أكثر من 49 ألف شخص كانت بسبب عن المواد المخدرة والمرتبطة بالأفيون. ويمثل هذا الرقم زيادة بأكثر من 42 ألف حالة بالمقارنة مع عام 2016. وهي النسبة التي جعلت الرئيس الأميركي دونالد ترامب يصف مشكلة التمادي في تعاطي المخدرات في الولايات المتحدة بـ “حالة الطوارئ الصحيّة العمومية” حيث تعهد الأسبوع الماضي بالنظر في آفة الإدمان على المخدرات.

الأنشطة
المصدر
radiosabrafm

مقال مماثلة

Back to top button
Close
Close