الهاروني: ندعم ما جاء في النقطة 64 من وثيقة قرطاج والحكومة يجب أن تكون محايدة عن الاستحقاقات الانتخابية‎

قال رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني، في تصريح اعلامي على هامش انعقاد الدورة 21 لمجلس شورى الحركة اليوم السبت 25 أوت 2018، إنع على رئيس الحكومة يوسف الشاهد “التعجيل في توضيح مسألة إعادة …

قال رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني، في تصريح اعلامي على هامش انعقاد الدورة 21 لمجلس شورى الحركة اليوم السبت 25 أوت 2018، إنع على رئيس الحكومة يوسف الشاهد “التعجيل في توضيح مسألة إعادة هيكلة الحكومة والتحوير الوزاري كي لا تبقى البلاد في حالة انتظار”.

ودعا الهاروني رئيس الحكومة يوسف الشاهد، إلى تبني الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية التي نص عليها مضمون وثيقة قرطاج 2 والمُضي قدما لانجازها”، لافتا إلى أن حركة النهضة، "تدعم ما جاء في النقطة 64 من وثيقة قرطاج والمتعلقة بصيغة الحكومة''.

وقال الهاروني: ”حركة النهضة تؤكد على ضرورة أن تكون الحكومة سياسية في كل الحالات محايدة في علاقة بالاستحقاقات الانتخابية”.

كما دعا عبد الكريم الهاروني،إلى “ضرورة تسريع الخطوات في الحرب على الفساد لأنه شرط من شروط كل الاصلاحات”، معتبرا أن “خيار التوافق صمد خلال المحطات السياسية على غرار الانتخابات البلدية” التي قال انها “شهدت تنافسا ولكنها عرفت أيضا توافقا عند تأسيس المجالس البلدية”، حسب ما نقلت عنه موقع الشاراع المغاربي.

الأنشطة
المصدر
nessma

مقال مماثلة

Back to top button
Close
Close