الأمم المتحدة تحذر من انتكاسة عالمية لحقوق الإنسان خلال جائحة كورونا‎

نبّه أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة، إلى أن حقوق الإنسان انتكست خلال جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)، لكن التعافي يمثل فرصة لتحسين الوضع الراهن وضمان الكرامة للجميع في النهاية.…


نبّه أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة، إلى أن حقوق الإنسان انتكست خلال جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)، لكن التعافي يمثل فرصة لتحسين الوضع الراهن وضمان الكرامة للجميع في النهاية.



الأمم المتحدة تحذر من انتكاسة عالمية لحقوق الإنسان خلال جائحة كورونا

وأكد الأمين العام في خطاب أمام الجمعية العامة الليلة الماضية، بعد عام واحد من إصداره دعوة للعمل من أجل حقوق الإنسان، وهي خطة من سبع نقاط تهدف إلى تعزيز المساواة وتقليل المعاناة في كل مكان، أكد أن « حقوق الإنسان، مثلها مثل لقاحات كوفيد-19، لن تؤدي إلى عالم أكثر صحة إذا كانت متاحة فقط للقلة المتميزة».

ووسط تخفيضات الميزانية والأزمة المالية، دعا غوتيريش إلى دعم مكتب المفوضة السامية لحقوق الإنسان والهيئات ذات الصلة، مشيرا إلى أن التمويل أمر بالغ الأهمية لتحقيق التغيير التحولي.. وأضاف « إننا أمام أكبر أزمة صحية دولية منذ أجيال عن عدم المساواة والتمييز، في ظل تعرض النساء والأقليات وكبار السن والأشخاص ذوي الإعاقة، للضرر بشكل غير متناسب».

وقال « وإذ نبني معا للأمام، لدينا فرصة فريدة وتاريخية لتشكيل عالم يتمتع فيه كل شخص بالكرامة حيث يمكن لكل مجتمع أن يصمد أمام الأزمات حيث يتم بناء مستقبل الجميع على أساس الحقوق غير القابلة للتصرف».

من ناحيته، أكد رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، فولكان بوزكير، أن النهج القائم على حقوق الإنسان هو دائما الخيار الصحيح، سواء في أوقات الأزمات أو الصراع أو السلام أو الجائحة.. مشيرا إلى أنه « يجب صياغة جميع الاستجابات لجائحة كوفيد-19 على أساس احترام حقوق الإنسان ودعمها».

وشدّد على أنه « يحتاج أصحاب المصلحة إلى المشاركة في صنع القرار وتقديم الملاحظات حتى نتمكن من تحديد: من يعاني أكثر لماذا حدث ذلك، وكيف يمكننا حماية الأفراد والمجتمعات الآن وعندما نواجه التحدي العالمي التالي».


S.O.

الأنشطة
المصدر
tuniscope

مقال مماثلة

Back to top button
Close
Close