قلب تونس يحيي ذكرى عيد الجلاء‎

أصدر حزب قلب تونس اليوم بيانا لييحيي الذكرى السابعة والخمسين لعيد الجلاء مذكرا بنضال الشعب و مقاومة الإستعمار الفرنسي.…



أصدر حزب قلب تونس اليوم بيانا لييحيي الذكرى السابعة والخمسين لعيد الجلاء مذكرا بنضال الشعب و مقاومة الإستعمار الفرنسي.



قلب تونس يحيي ذكرى عيد الجلاء

و هذا ما جاء في نص البيان: 

الذكرى السابعة والخمسين لعيد الجلاء
يحيي الشعب التونسي اليوم ككلّ سنة في كنف النخوة والاعتزاز الذكرى السابعة والخمسين لعيد الجلاء الموافق ليوم 15 أكتوبر 1963.

وبهذه المناسبة الوطنيّة الجليلة يقف حزب قلب تونس بكلّ خشوع وإكبار وإجلال ترحما على أرواح شهدائنا الأبطال من جنود ومدنيين ضحّوا بالنفس وسقوا بدمائهم الزكية أرض الوطن خلال معركة الجلاء من أجل ترحيل آخر جندي لقوات الاستعمار وتحرير مدينة بنزرت المناضلة.

إنّ في إحياء هذه الذكرى العزيزة استحضار لمحطّة خالدة في تاريخ تونس واستبسال شعبها ونضاله الوطني ومقاومته للاحتلال الفرنسي من أجل استرداد ما تبقّى من أرضه المغتصبة واستكمال سيادته التامّة عليها.

كما أنّ في هذه الذكرى العظيمة عبرة لأجيال تونس حاضرا ومستقبلا تدعونا إلى التأمل وايقاظ الوعي الجماعي بالمخاطر التي تحدق بنا والاستلهام من تضحيات الشهداء للحرص على الحفاظ على استقلال البلاد والذود عن حرمة ترابها وتعزيز الشعور بالانتماء إلى هذا الوطن ونبذ الخلافات وإقامة مصالحة وطنيّة عنوانا للاستقرار وتقوية روابط الوحدة وتوثيق عرى التآخي والتضامن بين كلّ التونسيين.

كما تدعونا هذه الذكرى المجيدة أكثر من أي وقت مضى خاصّة في هذا الظرف العصيب الذي تمرّ به تونس إلى الحفاظ على مكاسب الدولة الوطنيّة المدنيّة ودعم مؤسساتها الدستوريّة ونظامها الجمهوري وتسخير كلّ الطاقات الحيّة للانصراف إلى العمل والبذل سويّا من أجل إخراج البلاد من الأزمة الخانقة القيمية والسياسية والاقتصاديّة والاجتماعيّة التي تعيشها.

وإن الواجب يملي اليوم على الجميع العمل على إذكاء روح التكاتف والتآزر والتركيز على مشاغل المواطن الحياتيّة والأخذ بيد ضعاف الحال والمهمّشين ومقاومة الفقر في سبيل تحقيق التنمية وإنتاج الثروة وتوزيعها التوزيع الأعدل توفيرا لأسباب الكرامة والعيش الرغيد.

حزب قلب تونس
الرئيس
نبيل القروي


الأنشطة
المصدر
tuniscope

مقال مماثلة

Back to top button
Close
Close