فرنسا: إعادة محاكمة الإرهابي التونسي فاروق بن عباس‎

فرنسا: إعادة محاكمة الإرهابي التونسي فاروق بن عباس…

يعيد القضاء الفرنسي محاكمة البلجيكي من أصل تونسي فاروق بن عباس بعد الحكم عليه بالسجن أربع سنوات بتهمة العمل في موقع "أنصار الحق" الذي يعدّ أكبر  موقع جهادي ناطق بالفرنسية نشط بين 2006 و2010.

وقالت مصادر قريبة من الملف ان بن عباس (32 عاما) استأنف الحكم الصادر يوم 6 جويلية الجاري رفقة متهمين آخرين معه في القضية.

وأفادت مصادر قضائية أنّ النيابة طالبت بانزال عقوبة أشد وبالتوقيف الفوري للمتهمين وقد استأنفت الحكم ايضا من جهتها. وحكمت المحكمة الجنائية في باريس على بن عباس ايضا بالحظر التام من دخول الأراضي الفرنسية.

ومثل بن عباس أمام المحكمة الجنائية بتهمة التواطؤ لأغراض  إرهابية مع ثلاثة أشخاص عملوا مثله على إدارة الموقع والترويج لمواقف وأفكار تنظيم القاعدة في العالم العربي وأفغانستان وبلاد المغرب العربي، ونشر رسائل وبيانات وصور وأفلام كان أعضاء التنظيم يرسلونها من مواقع القتال.

وقام فاروق بن عباس أثناء تواجده في غزة سنة 2008، في إطار جماعة "جيش الإسلام" القريبة من تنظيم القاعدة، بنشر دليل عمل تحت عنوان "39 طريقة لخدمة الجهاد والمشاركة فيه"، تحدث فيه عما يسمى بالجهاد الإلكتروني.

وبن عباس هو من مواليد بروكسل تردد على الشبكة البلجيكية الفرنسية التي قامت بإرسال المقاتلين للمشاركة في القتال في سوريا والعراق، ثم غادر إلى مصر عام 2007، ثم إلى غزة في 2008.

التقى في القاهرة برموز الجهادية الفرنسية ومنهم الأخان فابيان وجان ميشيل كلان اللذان أعلنا مسئولية تنظيم الدولة الإسلامية عن اعتداءات 13 نوفمبر 2015 في باريس.

ووجهت له تهمة التخطيط لاعتداء إرهابي ضد أهداف يهودية في الضواحي الباريسية أو صالة العروض الموسيقية "الباتكلان" والتي كانت هدفا أساسيا لاعتداءات 13 نوفمبر 2015، ليتمّ وضعه قيد الإقامة الجبرية، حتى تاريخ المحاكمة.

*وكالات

الأنشطة
المصدر
mosaiquefm

مقال مماثلة

Back to top button
Close
Close