بعد 10 سنوات: تونس ستُودع تقريرها المتعلّق باتّفاقية 'سيداو'‎

بعد 10 سنوات: تونس ستُودع تقريرها المتعلّق باتّفاقية 'سيداو'…

تم اليوم الجمعة 10 جويلية 2020، إعطاء إشارة إنطلاق الاستشارة الوطنية في إطار صياغة وإيداع تونس للتقرير الوطني المتعلق بتنفيذ اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة "سيداو"، وهو ما اعتبرتها وزيرة المرأة أسماء السحيري في تصريح لموزاييك فرصة لكل الهياكل الحكومية للالتقاء مع مختلف هياكل المجتمع المدني للاجابة على التساؤلات المقدمة من المفوضية الاممية لحقوق الإنسان، بخصوص تقرير تونس حول تنفيذ هذه الاتفاقية الدولية وايضا تقدم تونس في تنفيذ التوصيات المتعلقة ببنود الاتفاقية.

وقالت السحيري إنّ المسار التشاركي الذي يعتمد اليوم في إعداد التقرير هو سابقة، مشيرة إلى أنّ آخر تقرير قدمته تونس للمفوضية الأممية كان سنة 2010، وفق قولها.

مقال مماثلة

Back to top button
Close
Close