بالفلاقي، شنوا معناها ترقيم B3 متاع موديز وكيفاش حكاو عليه التوانسة‎

B3، ترقيم سيادي، موديز، فلسنا.... هاذم كلمات شفناهم على الفايسبوك البارح، حكاو بيهم الخبراء الاقتصاديين وعلقوا عليهم المحللين. أما الشعب التونسي العظيم ما نجمش يتبع.…


B3، ترقيم سيادي، موديز، فلسنا.... هاذم كلمات شفناهم على الفايسبوك البارح، حكاو بيهم الخبراء الاقتصاديين وعلقوا عليهم المحللين. أما الشعب التونسي العظيم ما نجمش يتبع.



بالفلاقي، شنوا معناها ترقيم B3 متاع موديز وكيفاش حكاو عليه التوانسة

بعد ما كنا 11 مليون رياضي و11 مليون سياسي و-11 مليون طبيب يفهم في الكورونا و الكورينا والكورنا.... ليوم شعب الله النبار ما نجمش يتحدث ويناقش في الخبر متاع البارح إلي يفيد و أنو وكالة موديز للتصنيف الإئتماني خفضت الترقيم السيادي متاع تونس إلى B3 مع أفاق سلبية... كيما قلنا، الخبر مر مرور '' الكيران''، عند أغلبية الشعب التونسي،بخلاف عم رشيد جارنا إلي سمع الخبر في التلفزة وقالي ملا بلاد، واحلين في B3 لو كان كلموا لسعد ولدي راهو طلعهالهم في جمعة من مركز الحرس إلي يخدم فيه.... 

تي حاسيلو .. خلينا نفسرو لحكاية هاذي ونحاولو نفهموها مع بعضنا :

وكالة كيما موديز، مهمتها تعطي ترقيم للبلاد... وعلى ضو الترقيم هذاكا الشركاء لخرين يعرفوا كيفاش يتعاملوا معاها. بالطبيعة إذا بلاد خذات ترقيم باهي معنها البلدان لخرين يتاعملو معاها وكان الترقيم خايب، حد ما يولي يعطي فيك الثقة.

والترقيم هذا، بالطبيعة يجي على ضو السياسية متاعك، المؤسسات متاعك قاعدة تخدم وإلا لا، عندك إستقرار سياسي و إلا، وبرشة حاجات اخرين إلي ولينا نسمعو بيهم سمع.

المتحصل معنها، الوكالات هاذي يتعاملوا مع الدول كيما الأستاذ و التلميذ ... يشوف خدمتو وبعد يعطيه نوت. وأحنا النوت متاعنا جات B3... معناها كان نحبو نقارنوها بالأعداد في الليساي ... تونس خذات 5/20 أين نعم 5/20 مع ملاحظة تلميذ ضعيف، لا يعمل، كسول، مشوش، الضحك بلا سبب مع إستدعاء ولي .

ريتو بصفة عامة الوضعية كيفاش صعيبة ؟ أما الأصعب من هكا ... كيفاش نجمو نجيبو ولي ... وحنا عنا ولي من أصلوا ؟ كان بش تحسبوا الرئيس هو الأب، راهو ماهوش لاهي .... تحكيلو على الوضعية الإقتصادية .. يحكيلك على زقفونة وبغلة في العراق و الإنسانية جمعاء. وكان بش تحسبو الحكومة هي الأم، راهو ما عناش ... نهار الكل لاهية تتعارك مع البو و نهار الكل ماشية جاية بين القصبة و باردو و مونبليزير، إتبع في جارتها وصاحبات جارتها ما فما حد لاهي بقراية الصغار وبمعدلاتهم في المكتب.  


الأنشطة
المصدر
tuniscope

مقال مماثلة

Back to top button
Close
Close