الجودي: ''يا توانسة فيقوا...مافمّ حد ينجّم يجيب لقاح كورونا لتونس''‎

علّق الخبير الاقتصادي معزّ الجودي، اليوم الثلاثاء 12 جانفي 2021، على خبر تعهّد مغنّي الراب التونسي "كادوريم" بتوفير لقاح " الكورونا" في تونس.…


علّق الخبير الاقتصادي معزّ الجودي، اليوم الثلاثاء 12 جانفي 2021، على خبر تعهّد مغنّي الراب التونسي "كادوريم" بتوفير لقاح " الكورونا" في تونس.



الجودي: ''يا توانسة فيقوا...مافمّ حد ينجّم يجيب لقاح كورونا لتونس''

واعتبر الجودي ما قام به "كادوريم" تجاوزا للدولة.

وقال في تدوينة على حسابه الرسمي "فيسبوك" : "شي غريب و عجيب إلي صاير في البلاد هذي!

واحد رابور(Rappeur) يخدم في صورتو و يشوف في روحو رئيس بلاد فالسة، جاي يستبله في العباد بفلوس ما يعرف عليها حد منين جاية؟! ٱخرتها، هبط روحو زعما مصور مع أشخاص أجانب و قالك قاعد إتفاوض مع الحكومة الصينية بش إيجيب التلاقيح متع الكورونا لتونس و ينقذ الشعب التونسي من الفيروس القاتل؟!! المشكل موش في كذب و إستبلاه الشخص هذا، المشكل في بعض وسائل الإعلام إلي تنقل في "الخبر" و تبشر في المواطنين و المواطنات بالفرج؟!! أول حاجة، في تونس القوانين واضحة: الدولة التونسية عن طريق مؤسستها الرسمية وحدها عندها الإحتكار في مجال الأدوية و التلاقيح. يعني ما فما كان الدولة بيدها تنجم تتفاوض و تورد تلاقيح و أدوية للبلاد. الصيدلية المركزية مثلا عندها إحتكار(monopole) توريد و إعتماد و منح تراخيص توزيع الأدوية و التلاقيح. و فما إدارات عامة و هياكل عمومية هيا إلي تراقب العمليات هذي و تضمن سلامتها وtraçabilité متع كل عملية. ثاني نقطة، الدول و الحكومات الأجنبية عمرها ما تتفاوض مع أشخاص خاصة في مجلات دقيقة و حساسة كيما التلاقيح و الأدوية. ثالث نقطة، الصفقات و النقل و اللوجيستيك متع التلاقيح تتكلف مليارات و لازمها شركات و مؤسسات عمومية تسهر عليها و تقوم بيها.

بربي يزيونا من الشعبوية و الأخبار التافهة، البلاد في القاع و ناس مازلت تعفس و إطيح فيها للحضيض! يا توانسا فيقو، ما فما حتي شخص مهما كان و وصل، إنجم إيجي بفلوسو إمنع بلاد و شعب و يصرف عليكم!! بربي فيقو و ما تخليوش رواحكم عرضة للإستبلاه و التحيل!!!"


الأنشطة
المصدر
tuniscope

مقال مماثلة

Back to top button
Close
Close