هشام عجبوني: تم التعجيل بإقالة وزير العدل للتستر على قضاة ومحامين متورطين مع الطيب راشد والبشير العكرمي‎

كشف النائب عن التيار الديمقراطي هشام عجبوني عن الأسباب التي عجلت بإقالة الوزراء من بينهم وزير العدل وتكليف وزراء بالنيابة للإشراف على وزاراتهم.…


كشف النائب عن التيار الديمقراطي هشام عجبوني عن الأسباب التي عجلت بإقالة الوزراء من بينهم وزير العدل وتكليف وزراء بالنيابة للإشراف على وزاراتهم.



هشام عجبوني: تم التعجيل بإقالة وزير العدل للتستر على قضاة ومحامين متورطين مع الطيب راشد والبشير العكرمي

فقد ذكر العجبوني في تدوينة على صفحته أنه حسب "بعض المصادر المتطابقة، أتمّت تفقدية وزارة العدل عملها وقامت بتسليم نسخة من التقرير المتعلّق بالطيب راشد وبشير العكرمي إلى مجلس القضاء العدلي ونسخة إلى وزير العدل (المُقال) محمد بوستة.

مباشرة، يقرّر السيد وزير العدل إحالة التقرير على النيابة العمومية ويقوم بتحرير قرارات الإحالة ويسلّمها إلى مكتب الضبط لوضع مراجعها قبل الإمضاء عليها.

تصل المعلومة إلى دوائر رئيس الحكومة فيقرّر هذا الأخير إعفاء وزير العدل فورا ولتعويم القرار يقوم بإعفاء أربعة وزراء آخرين في نفس الوقت، وقبل إمضاء قرارات الإحالة."

وتابع النائب أنه "حسب نفس المصادر، تقرير التفقدية يكشف عن شبكة من القضاة والمحامين المتورطين مع الطيب راشد والبشير العكرمي، وهنالك محاولات لإيجاد تسوية ما لقبر نتائج هذا التقرير"، مضيفا أنه "على الرأي العام أن يبقى متيقظا وأن يضغط في اتجاه إحالة التقرير والمتورطين على النيابة العمومية.

ونحن كنواب سنقوم بدورنا في المتابعة والضغط الإيجابي حتى لا يفلت أحد من العقاب وحتى يفرض القضاء هيبته ويساهم في إصلاح ما تم إفساده خلال عهد الدكتاتورية وعهد "الديمقراطية"!وفق تعبيره.

 


الأنشطة
المصدر
tuniscope

مقال مماثلة

Back to top button
Close
Close